رحم الله أحمد زكى ، كثير من النجوم رحلوا عن عالمنا ،لكن لايمكنك أن تدرك حجم الفنان إنسانيا الا بعد موته ، أحمد زكى الإنسان إستطاع أن يحب الجميع ونال حب الجميع سواء جمهور وفنانين ، جنازته لم تضم فقط المسئولين والفنانين بل كان المشهد الأبرز فيها وجود جمهور عادى بسيط يدعو له ويترحم عليه ،فقبل 15 عام كتبت وكالات الأنباء تقول :

شارك اكثر من 15 الف شخص بينهم الكثير من الفنانين والمسؤولين اليوم الاثنين في تشييع جنازة الفنان المصري احمد زكي وسط اجراءات امنية مشددة شكلت عائقا امام مشاركة الاف اخرين وقفوا بمحاذاة مسجد مصطفى محمود في ضاحية المهندسين في العاصمة المصرية. وانتظر الالاف تحت وهج الشمس وصول جثمان زكي بينهم نساء محجبات والى جانبهن طالبات جامعة ونساء بالثياب العصرية السوداء من المعجبات بالفنان الراحل. وتدافع الرجال والشباب في محاولة لاختراق صفوف رجال الامن للاقتراب من مدخل مسجد مصطفى محمود لمتابعة الجنازة والمشاركين فيها من الفنانين والفنانات. وقبيل صلاة الظهر وصل عدد كبير من نجوم السينما وعالم الفن المصري للمشاركة في جنازة زكي الذي رحل صباح الاحد بعد معاناة استمرت اكثر من عام من مرض سرطان الرئة الذي شخصت اصابته به في كانون الثاني/يناير 2004. ومن المشاركين زميلاه في مسرحية "مدرسة المشاغبين" التي عرفت الجمهور المصري والعربي به وهما الفنانان عادل امام وسعيد صالح. وعلى الصعيد الرسمي، حضر عدد من الوزارء منهم وزير الثقافة المصري فاروق حسني وزير الصحة ومدير مكتب رئاسة الجمهورية ورئيس مجلس الشورى وامين عام الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.