8888888888888888888888888كانت علاقة ماجدة الرومى بالفنان أحمد زكى علاقة خاصة جدا تصل لدرجة الأخوة ويسودها كثير من الحب والمودة والإحترام هكذا تؤرخ الرسائل المتبادلة بينهما ، فكثيرا ما بعثت له الورود على نجاح أحد أفلامه ، وكثيرا ما عبرت عن حزنها لمرضه ، وكثيرا ما عبرت بعد وفاته عن ألمها من عدم إكتمال المشروع السينمائى الذى كان سيجمعهما سويا " قصة حب " والذى سينفرد الموقع لاحقا بعرض تفاصيله ، هنا نعرض أحد الرسائل التى أرسلتها له وهو على سرير المرض والتى تنشر للمرة الأولى ويقول نصها :

غادير فى 4-2-2004

 

أخى العزير

أيها الأستاذ الكبير

ـألف سلامة قلبك

معك رغم كل المسافات

معك فى كل لحظة

بكل إحترام

ماجدة الرومى .