كانت الرسائل فى حياة أحمد زكى التى تمتلئ حياته بالعمل والإنجاز والبحث عن نجومية يستحقها شئ مهم جدا ، يمكنك أن تنتظره فيذهب لمكان آخر ،يمكنك أن تحضر لمنزله فتجده ذهب لموعد هام جدا ، كان حياته موهوبة للفن والعمل ،لذلك لم يكن غريب أن نجد فى تراث أحمد زكى رسالة من زوجته هالة فؤاد تخبره أنها ذهبت للطبيب أو رسالة من هيثم أحمد زكى لوالده فى شهر رمضان وتقول نصها : ذهبت إلى نادى الجزيرة يا بابا وسأعود قبل الإفطار  إبنك حبيبك هيثم .